منتدى اسلامي هادف
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هام عن الخلق الحسن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبده الجندي





ذكر عدد الرسائل : 33
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالب مجتهد
المزاج :
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: هام عن الخلق الحسن   الخميس يناير 22, 2009 1:43 pm

هام عن الخلق الحسن

--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم نستعرض موضوع قابل للنقاش مع جميع الأعضاء المحترمين
لعلى من خلال هذا النقاش نصل الى فائده نرجوا بها وجه الله من خلالها
انه موضوع عن ( الخلق الحسن ) وكيفية التحلي به والصبر عليه من خلال
أتباع أفضل الطرق ولكن هناك قاعده لكل شئ يجب علينا أولا أتباع المنهج
الصحيح واختيار الأشخاص الذين يتحلون بهذه الصفات والطرق التي أوصلتهم
الى ذلك وأي منهج أتبعوه والى أي مدى وصلوا وأرتقوا به .
أولا نبدأ في المنهج..
اذا أتينا على هذه الكلمة ومفهومها المصغر لكي نصل الى الأصل وبعيد عن الفلسفه
ولتبسيط الأمر علينا وعليكم ولا نشعب الأمور لكي تصل المعلومة ميسره على الجميع والغرض من ذلك ايضاح الفكرة الأصليه لمحور موضوعنا .
مثال أن هناك طالب يدرس في مرحلة من مراحل الدراسه لكي ينجح ويتفوق في أمتحانه يجب علية أن يدرس ضمن منهج معين له من قبل الوزارة التابع لها في بلده
أذا هناك خطة معينه يجب علية أتباعها من قبل هذا الطالب هو أن يدرس بجد ويتفوق ويصبح مميز بين أصدقائه ويشار علية من الجميع.
أذا هذا منهج دنيوي وضعه الأنسان لمرحلة معينة لفئة مخصصة من الطلاب أذا أتبعوه وطبقوا ما بة من معلومات وأحسنوا استغلالها نجحوا بتفوق وهنا يشار عليهم بهذا الجهد ويتبع هذا الأنجاز كلام لا بد منة وهو عادة متبعه عند الجميع أن هذا الشاب أو الطالب معروف باخلاقة الحسنه وجده وأجتهادة وأن وراءه أيضا دافع قوي اوصلة الى هذه النقطة يخطر في بالنا الأهل والبيت والبيئه الحسنة وأيضا يجب علينا أن لا ننسى شيء مهم ألا وهو الرفقة الحسنة ايضا وأختيار الأصدقاء الذين يتمتعون بالخلق الحسن لأنها سلسلة متصله مع بعضها البعض لكي يشار علينا أننا اذكياء وعلى درجة كبيرة من العلم والخلق الحسن يجب علينا أخذ هذه الأمور بعين الأعتبار كلها لكي نصل الى ما نصبوا اليه من نجاح .
طبعا الأمثلة كثيرة وكل أنسان يقيس الأمور بمقياسة الشخصي الذي يريدة المهم داخل مجال الفكرة المطلوبة لكي يصل الى نفس النتيجه التي توصله الى الخلق الحسن والمنهاج الصحيح.
ونحن هنا عندما ندخل على بستان بغرض أجراء تجارب على ثمرة معينة من الشجرة نأخذ عينة من الثمرة ونبدأ بها وهذه أيضا فكرة الموضوع مجرد فكرة لكي تصل الى قارئ الموضوع بعفوية وبساطة وتكون كافية لتوضيح ما نصبوا الية لأن
المعروف لدى الجميع لكل شخص منهج يتبعة هو يختار المثال الملائم له لكي يتبع المنهج الصحيح والأرتقاء بذاتة لكي يصل الى الخلق الحسن.
هنا الأن نأتي على المنهج العام

{وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً
وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }المائدة48

اذا هنا أمامنا منهج رباني من عند الخالق عز وجل سهل علينا الطريق القويم والصحيح بشرط أن نتبع هذا المنهج بكل سلوكياته وأحكامه وشرائعه المنزله
ونحن بدورنا أذا أخترنا هذا المنهج ألا وهو الأسلام والقرآن لأنه المنهج القويم
للسير بأتجاه النجاة وتحقيق الأنتفاع الشخصي والرقي بالذات البشرية لتصبح
في أحسن تقويم وأفضل تهذيب للوصول الى حسن الخلق مع أنفسنا ومع بعضنا
البعض .
هنا يجب علينا أن نقف مع أنفسنا مع هذه الأية العظيمة وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }المائدة48
ان الله عز وجل قادر على كل شيء كما خلقنا وأنشأنا من عدم قادر على أن يسيرنا
على أن نكون أمة مسلمة عابدة مطيعه للأوامره والنهي عن محرماتة ولكن عند هذه
الأية نقف ليبلوكم في ما آتاكم هنا تأتي المحاسبة ماذا عملت كل نفس في أمر أو حد
من حدود الله وهناك يوم الحساب النتيجة اما ناجح أو راسب ناجي من عذاب أليم أو
الى جهنم وبئس المصير.نسأل الله أن يباعد بيننا وبينها يارب العالمين.
ولله المثل الأعلى ؟؟. كما بدأنا حديثنا بالمثل عن الطالب يوم الأمتحان الدنيوي فما بالك في امتحان الأخره هنا نتذكر أننا دائما وابدا في أمتحانات دائما مع النفس والدنيا
لكي نصبوا الى النتيجه المرجوه منا الا وهي النجاح والفوز وتطبيق منهج الله .

اذا اردنا أن نطبق هذا المنهج يجب علينا أولا أن نعرف حقيقة هذا المنهج ومن أين أتى ومن الذي أتى به أذا علينا أن نأمن بالله الواحد القهار الذي ليس كمثله شيء وأن
يكون غاية ما نطلب من خيري الدنيا والأخره ونرجوا رحمته وأن نخاف عذابه.
يقال ان شرف العلم يعرف بشرف المعلوم،وليس ثمة معلوم أشرف من الله جل جلاله
اذ هو متصف بصفات الكمال،المنزه عن صفات النقص،وما عرف العارفون،ولا ذكر الذاكرون،أشرف ولا أجل من الخالق سبحانه وتعالى.

لذلك كان العلم به من أجل العلوم وأعظمها,بل هو أعظمها على الأطلاق, وقد زخرت آيات الكتاب العظيم,ونصوص السنة المطهرة,بأنواع أسماء الله عز وجل وصفاتة,وذلك منة من الله على عباده,اذ عرفهم بنفسه جل وعلا, حتى تكون عبادتهم له على علم وبصيرة.
وقد كان منهج السلف في التعامل مع نصوص أسماء الله وصفاته يتسم بالعلم والحكمة معا,فهم قد وقفوا من تلك الأسماء والصفات موقف المثبت لها على الوجه اللائق به سبحانه,مع نفيهم أن تكون تلك الصفات مماثلة لصفات المخلوقين,ومع أستبعاد أي تدخل للعقل في تحديد كيفيتها , أو تعطيل حقيقتها,أو تحريفها عن الوجه الذي يدل
عليه ظاهر اللفظ,وهذا المنهج على سلامته العلمية يورث القلب راحه ,وطمأنينة,وذلك لسهولة ادراك المعنى المراد من اللفظ.
ومن منهج السلف في التعامل مع أسماء الله عز وجل وصفاته, الحرص على حفظها والعمل بمقتضياتها,وقد ورد في فضل ذلك اجر عظيم ,فقد روى البخاري ومسلم من حديث ابي هريره رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال Sad ان لله تسعة وتسعين اسما مائة الا واحدا من أحصاها دخل الجنة ).ولا يعني هذا الحديث أن أسماء الله تعالى محصورة في تسعة وتسعين اسما ,بل لله عز وجل من الأسماء مالا يعلمه الا هو.كما ثبت في مسند الامام أحمد وصححه الشيخ الألباني عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ما أصاب أحدا قط هم ولا حزن فقال : اللهم إني عبدك ، وابن عبدك ، وابن أمتك ، ناصيتي بيدك ، ماض في حكمك ، عدل في قضاؤك ، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك ، أو علمته أحدا من خلقك ، أو أنزلته في كتابك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري ، وجلاء حزني ، وذهاب همي ، إلا أذهب الله همه ، وحزنه ، وأبدله مكانه فرجا . .. ) .
ومن منهج السلف في أسماء الله وصفاته دعاؤه بها والتضرع إليه بمعانيها ، قال تعالى :{ ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون }( الأعراف:180) .
ومن منهج السلف في أسماء الله وصفاته أيضاً : اتخاذها منهجاً في التعرف على الخالق سبحانه والتقرب إليه ، فهي مفاتيح المعرفة به سبحانه ، وبها يترقى العبد في درجات الأنس بالله جلا وعلا .
هذه بعض جوانب منهج السلف في أسماء الله وصفاته ، وهو منهج يجمع بين العلم والعمل معا .
لذا فالواجب على المسلم أن يفهم هذا المنهج وأن يطبقه ، ليحصل له العلم بالله ، على الوجه المطلوب .

اخواني أخواتي أعضاء منتدى الشفاء الاسلامي المحترمين,
أرجوا من الله عز وجل أن أكون قد وفقت لأيصال مفهوم المنهج المتبع والطريق الصحيح الذي يوصلنا الى ما نحن بصدده والى الرقي لكي نصل الى الخلق الحسن.
الأن نأتي على الأشخاص؟.
{وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }القلم4
نبدأ بهذه الأية العظيمة التي يصف الله عز وجل فيها خير انسان وسيد المرسلين سيدنا محمد صلوات ربي وسلامه عليه بأنه على خلق عظيم ,التذكية أتت من الله عز وجل ,اذا نحن هنا نقف دقيقة تأمل بهذه الأية العظيمه ,نحن أذا اخترنا المنهج وعرفنا حقيقة هذا المنهج ومن أين أتى وأمنا بالله الواحد القهار الذي يسر علينا أتباع منهجه اذا علينا أيضا أن نأمن بكل ما أنزل الله علينا وأمرنا به وليس المنهج فقط للوصول الى الرقي والرفعة والسمو بالذات أيضا بعث لنا من نقتدي به ونمشي على هديه وسنته صلوات ربي وسلامة عليه هل نريد أكثر من هذا لكي نصبح خير امة أخرجت للناس وهل يوجد في هذه الحياة أكثر من هذا النبي الكريم الذي ذكاه الله عز وجل,
الأن نأتي على صحبة الرسول الكريم وأختيار ه الأخيار منهم لأعانته على تبليغ الرسالة من هم هذه الصحبة .
انهم الصحابة الكرام رضوان الله تعالى عليهم جميعا وتابعيهم من السلف الصالح الذين نهضوا بهذه الأمة الأسلامية وأعلو ا شأنها ورفعوا قدرها وأزروا نبيها ونصروه وجاهدوا معه لتطبيق منهج الله سبحانه وتعالى في الأرض هؤلاء عرفوا الله وعرفوا منهجه وعرفوا رسوله الكريم وساروا على خطاه وأقتدوا به وتحلو بأخلاقه وصفاته فكانت لهم الرفعة والعلو وتخليدهم الى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
في الختام تتجلى لنا حقائق أساسية يجب علينا اتباعها لنسمو بأنفسنا الى الرقي والرفعة ولكي نصبح من أتباع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ,أمامنا قدوة حسنة وخير من وطئ قدمه الثرى ومن ورائه أناس كانوا خير رمز لهذه الأمة العظيمة .

{لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً }الأحزاب21
وهناك آيات وأحاديث كثيرة أردت فقط أن أشير الى البعض منها لكي لا نطيل عليكم ويكون الموضوع بسيط للجميع خوفا من الملل لأن هنا في المنتدى عدة فئات من الناس نحن همنا الأكبر الشباب وأرجوا من الله العلي القدير أن يصبروا وأن يتابعوا حتى النهاية.
أعضاء منتدى الشفاء الاسلامي المحترمين :
من أختار صحبة النبي الكريم من الصحابة الكرام رضوان الله تعالى عليهم جميعا خصهم الله عز وجل بقدر وعلو في الدنيا قبل الأخره, ولنقرأ هذا الحديث معا .
‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن بكر السهمي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام بن حسان ‏ ‏عن ‏ ‏القاسم بن مهران ‏ ‏عن ‏ ‏موسى بن عبيد ‏ ‏عن ‏ ‏ميمون بن مهران ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن أبي بكر ‏
‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏إن ربي أعطاني سبعين ألفا من أمتي يدخلون الجنة بغير حساب فقال ‏ ‏عمر ‏ ‏يا رسول الله فهلا استزدته قال قد استزدته فأعطاني مع كل رجل


سبعين ألفا قال ‏ ‏عمر ‏ ‏فهلا استزدته قال قد استزدتهفأعطاني هكذا ‏ ‏وفرج ‏ ‏عبد الله بن بكر ‏ ‏بين يديه وقال ‏ ‏عبد الله ‏ ‏وبسط ‏‏باعيه ‏ ‏وحثا ‏ ‏عبد الله ‏

‏و قال ‏ ‏هشام ‏ ‏وهذا من الله لا يدرى ما عدده‏
مسند أحمد مسند الصحابة بعد العشرة
حديث عبد الرحمن بن أبي بكر رضي اللهعنه

هؤلاء أمة الحبيب المصطفى وصحابته عليهم قام هذا الدين وسيبقى الا أن يرث الله الأرض ومن عليها ,الا يحق لنا أن نتبعهم ونأخذ منهم ونسير على خطاهم لكي نكون في أحسن الخلق وكيف لا ومعلمهم ومعلمنا هو الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم.


هذا الموضوع خاص وحصري لمنتدى الشفاء الاسلامي
تقبلوا مني احترامي وتقديري للجميع
أخوكم في الله أبو سامح ( al_nawras66)
( غير منقول وهذا جهد ذاتي )
وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق رؤية الله





عدد الرسائل : 639
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: هام عن الخلق الحسن   الخميس فبراير 12, 2009 5:32 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيبة الرسول





انثى عدد الرسائل : 174
العمر : 23
المزاج :
تاريخ التسجيل : 09/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: هام عن الخلق الحسن   الخميس فبراير 12, 2009 7:06 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قــمــ التفاؤل ـــــة



avatar

انثى عدد الرسائل : 411
العمل/الترفيه : لعب الرياضات بمختلف انواعها والانترنت والقراءة والاطلاع
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: هام عن الخلق الحسن   الخميس فبراير 12, 2009 1:11 pm

جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هام عن الخلق الحسن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طريق الهدى :: المنتديات الاسلامية :: منتدى محاضرات مقرووووووووءة-
انتقل الى: